الرسالة

طورت شركة "تعليم " في العشر سنوات الأخيرة نموذج تعليم فريد مبني على أفضل معايير التعلم والجودة العالمية بشكل يعالج مشكلات التعليم الحالية ويسد الفجوة بين النظرية والتطبيق، وبما يتواءم مع ظروف البيئة المصرية والعربية والإسلامية، وقامت أيضًا بإثراء المجال التعليمي بالمشاركة الفعالة في تطوير المناهج لبعض نظم التعليم العالمية، وقد اشتركت في ذلك مع كبرى دور النشر العالمية مثل "Pearson"، بالإضافة للعديد من الفعاليات في إطار انشطتها الرئيسية.

Share

توافق المناهج الدراسية

تأخذ شركة "تعليم للاستشارات والخدمات التربوية " علي عاتقها مسئولية تطوير المناهج التعليمية بكل مراحلها.  وكما هو معلوم للجميع فإن معايير الكفاءة والجودة قد تخللت شتى مجالات العمل التربوي وعملاً بهذا المبدأ فقد تبنت (تعليم) مشروعات كبيرة وجادة فيما يتعلق بمنظومة تطوير المناهج مع الأخذ في الاعتبار كافة معايير الجودة العالمية في المناهج الدراسية سواء للتعليم الأساسي أو الثانوى.

وإليكم بعضاً من المعايير التى تتبعها  شركة "تعليم" فيما يتعلق بتطوير المناهج الدراسية علي أسس الكفاءة والمعايير العالمية في وضع المناهج التى علي أساسها لابد أن يكون المنهج:

  • صالحاً في ضوء المعايير التي سيتم من خلالها تطبيق المعارف والمهارات والخروج بهذه المعارف من نطاق المدرسة المحدود الي خارجها و أن يكون قادراً علي تفعيل الخبرات الحسية والعقلية.
  • عملياً من حيث الوقت و من حيث خبرة الموظفين والمرافق المتاحة داخل وخارج المدرسة وبما يلبي توقعات المتعلمين وذويهم.
  • الأمثل من حيث تعرف الطلاب على المحتوى.
  • قادراً على السماح للطلاب لتطوير مهارات التفكير لديهم والقوى العقلية.
  • قادراً على تحفيز الطلاب علي فهم أنهم أعضاء في جماعات انسانية.
  • قادراً على تعزيز الطلاب في الانفتاح على تجارب جديدة والتسامح والتنوع.
  • قادراً علي تحفيز الطلاب لمواصلة التعلم.
  • قادراً على السماح للطلاب لتلبية احتياجاتهم.
Share

المناهج الانتقالية

تعمل شركة "تعليم للاستشارات والخدمات التربوية"  منذ السنين الثلاث التى أعقبت انشاءها علي تطوير المناهج وخصوصاً في كل ما يتعلق بالضرورة؛ حيث إنه في السنوات الأخيرة ظهرت الحاجة الملحة في ابتكار وتطوير مناهج انتقالية تستهدف مساعدة الطلاب الراغبين في الإنتقال من التعليم المحلي الي أحد نظم التعليم الدولي، وذلك لا يتم إلا بتقليل الفجوة تدريجيا بين مستوى المناهج الحكومية المحلية و المناهج الدولية عن طريق ما يسمى (بالمناهج الإنتقالية).

لقد راعت شركة تعليم عند وضعها لهذه المناهج الإنتقالية كل المعايير العالمية في المناهج التعليمية  وابتكرت كذلك معايير جديدة أضيفت للفكر التربوي العالمى.

بالمناهج الإنتقالية وحدها استطاع الطلبة تحقيق حلم الإنتقال السلس من الأنظمة المحلية إلي النظم الدولية، وتقدم شركة تعليم فيما تقدم من خدمات تربوية تلك الخدمة التى ترتبط بانشاء وتطوير وإدارة الفصول الإنتقالية داخل المدارس تحت كل معايير الجودة العالمية.

Share
أنت هنا: الرئيسية تطوير المناهج

ما أهم عناصر العملية التعليمية؟

المعلم - 68.9%
المنهج - 22.6%
المباني والتجهيزات - 2.8%
التكنولوجيا - 5.7%

إجمالى الاصوات: 106
التصويت فى هذا الاستطلاع انتهى فى: 17 نوفمبر 2018 - 07:26